كارثة بكل المقاييس التفاصيل الكاملة للسرقة والفساد داخل الاتحاد المصري

كارثة بكل المقاييس التفاصيل الكاملة للسرقة والفساد داخل الاتحاد المصري
    كارثة بكل المقاييس التفاصيل الكاملة للسرقة والفساد داخل الاتحاد المصري

     أموال الشعب تنهب

    .
    _ سرقة أموال من عقود أجييري وكوبر ، وسرقة 8 مليون يورو مكافأة الفيفا في كأس العالم ،
    وتلقي رشاوي مالية من رئيس الشيشان في روسيا ، وسرقة أموال بث مباريات كأس الأمم الأفريقية المقامة في مصر حاليا.
    _ بعد منع مجدي عبد الغني وأحمد شوبير وسيف زاهر وباقي أعضاء إتحاد الكرة المصري من السفر ،

    نتائج التحقيقات الأولية تشير إلى أن:


    - مجدى عبد الغنى تقاضى من خافيير أجييري المدير الفني للمنتخب المصري 150 ألف دولار سمسرة ، بالإضافة إلى أن عقد خافيير أجييري مع إتحاد الكرة المصري والموثق في وزارة الشباب والرياضة

    كان بمبلغ 118 ألف يورو شهريا إلا إنه كان يتقاضي 50 ألف يورو فقط والباقى يوزع على أعضاء إتحاد الكرة المصري ..

    إتحاد السبوبة المصرية

    .. وهو نفس سيناريو عقد هيكتور كوبر المدير الفني السابق للمنتخب المصري الذي كان عقده موثق برقم كبير وكان كوبر يتقاضي نصف الرقم الموثق والباقي بياخده أعضاء إتحاد الكرة شلة الحرامية الأوساخ.


    - بالإضافة إلى الغموض الذي لا زال يحوم حول مكافأة الفيفا للإتحاد المصري لكرة القدم أثناء مشاركته في بطولة كأس العالم الماضية بروسيا 2018 ،

    وتصل قيمة المكافأة إلى ثمانية ملايين يورو أي ما يعادل 148.2 مليون جنيه مصري بسعر الصرف الحالي وحوالي 164 مليون جنيه مصري بسعر الصرف في شهر ديسمبر 2018 عند تلقي المبلغ كامل من الفيفا. 

    تعرف على السبب الحقيقي ل ألغاء حفل نيكي ميناج Nicki Minaj فى السعودية

    - وقام الفيفا بصرف مبلغ 2.2 مليون يورو من المكافأة قبل وصول بعثة المنتخب المصري إلى روسيا للمشاركة في المونديال ،

    وقام الإتحاد المصري بصرف مبلغ 500 ألف جنيه مصري لكل لاعب من الـ 44 لاعبًا الذين ساهموا في التأهل إلى كأس العالم أي أنه دفع ما مجموعه 22 مليون جنيه بسعر الصرف الحالي
    [caption id="attachment_30614" align="aligncenter" width="480"] كارثة بكل المقاييس التفاصيل الكاملة للسرقة والفساد داخل الاتحاد المصري[/caption] ليتبقى حوالي 15 مليون جنيه مصيرهم مجهول حتي الآن مع الـ6.8 مليون يورو التي وصلت للإتحاد فيما بعد من الفيفا ومصيرهم أيضا مجهول حتي الآن ..
    بالإضافة إلى الأموال التي تلقاها هاني أبوريدة وأعضاء إتحاد الكرة المصري من رئيس الشيشان “رمضان قديروف”
    أثناء إقامة المنتخب هناك بمونديال روسيا لتسهيل زيارة محمد صلاح لقصر قديروف وإرغامه على الحصول على نيشان “المواطن الفخري”
    وهو التصرف الذي خلف الكثير من المشاكل لـ “مو صلاح” مع الإعلام الإنجليزي قبل مطلع موسم 2019/2018.


    حتي يعلم الشعب المصري كله حقيقة إتحاد_السرقة_والنهب_والوساخة


    وحتي تصل الحقيقة إلي الرئيس السيسي.


    _ وملحوظة أخيرة وهامة لمن يسأل لماذا لم تتدخل الحكومة المصرية أو الجهات الرقابية في التحقيق مع إتحاد الكرة

    من قبل في هذا الفساد ،
    أحب أقولكم للأسف من قوانين الفيفا ممنوع علي كل دول وحكومات العالم التدخل وحل الإتحادات الكروية
    لأنها تابعة لسلطة للفيفا فقط ولو قامت أي حكومة بحل إتحاد كرة قدم يقوم الفيفا
    بإيقاف النشاط الرياضي لتلك الدولة لمدة 5 سنوات ، أما الآن وبعد إستقالة إتحاد الكرة فمن حق الحكومة المصرية
    والجهات الرقابية والنائب العام التحقيق معهم ومحاسبتهم دون أي خوف من عقوبات الفيفا.
     
    showf
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع sport24 .
    اعلان